پایگاه اطلاع رسانی دفتر آیة الله کعبی

الموقع الإعلامي لمکتب آیة الله الشیخ عباس الکعبي

پایگاه اطلاع رسانی دفتر آیة الله کعبی

الموقع الإعلامي لمکتب آیة الله الشیخ عباس الکعبي

پایگاه اطلاع رسانی  دفتر آیة الله کعبی

آیة الله کعبی فقیه و حقوق دان برجسته کشور و عضو جامعه مدرسین حوزه علمیه قم و نماینده مردم شریف استان خوزستان در مجلس خبرگان رهبری است. این پایگاه به اصرار و درخواست دوستداران ایشان در اردیبهشت ماه 1394 تاسیس گردید. أغلب مطالب این پایگاه تولیدی هستند و به ندرت و در مورد مطالب خاص از اخبار دیگر خبرگزاری ها با توجه به اهمیت مطلب استفاده می گردد. این پایگاه توسط دفتر آیة الله شیخ عباس کعبی در اهواز اداره می گردد.
______________________________
کانال تلگرام: https://t.me/alkaebi
صفحه اینستگرام: kaabi_ir

آخرین مطالب
پربیننده ترین مطالب
محبوب ترین مطالب

التقی افي ذكرى إنتصار الثورة الإسلامية المباركة، سماحة الشيخ عباس الكعبي بأهالي حی علم الهدی في مدينة تستر بم
و استقبله عموم مؤمنين المنطقة و إمام جمعة تستر فضيلة الشيخ سليماني و طلبة حوزة تستر العلمية و قائد حرس المدينة و مسئولين أخر و القى سماحة الشيخ خطابه في مسجد أمير المومنين عليه السلام. نقدم لكم أهم ما قاله

...:
🔸انتصار الثورة، بعثة جديدة للاسلام بمكانتها العالمية
🔸هذه الثورة تجاوزت الحدود الضيقة القومية و الطائفية انها ثورة حضارية من أجل إصلاح العالم
🔸هذه الثورة هدفها الاساس، إحياء معالم الاسلام المحمدي الاصيل و إحياء كلمة العرب و مجد العرب و عز العرب في العالم، لذا العرب اولى بالتفاخر و الاعتزاز بها  و اقصد من العرب، العرب في جميع العالم
🔸بعد الانتصار، الجمهورية الاسلامية وقفت مع العرب كما في قضية فلسطين و ضد أعداء العرب 
🔸يا ابناء القبائل العربية الأصيلة، شرقوا، غربوا، لن تجدوا حلا و دولة انفع للعرب من دولة الاسلام المسماة بالجمهورية الاسلامية
🔸اعداء هذه الدولة، اعداء العرب و اعداء الاسلام، كالبهائية و المنافقين. 
🔸اليوم، المجال مفتوح للشباب العربي في العالم و اساس التقدم، العلم و الثروة و اساس التخلف الجهل و الفقر
🔸الموانع و المشاکل موجودة و لا ننکر ذلک. ولكن من تأبى صعود الجبال، يبقى ابد الدهر بين الحفر.
🔸التقدم يحتاج وحدة عمل و أمل و معرفة خطط الأعداء لابد أن نعرف من ينفعنا و من يضرنا
🔸باسم الثقافة و باسم القومية و باسم التقدم، بعض الشباب ينخدعون و يصبحون أعداء لأهلهم
🔸الحاضر يبلغ الغائب، لا تنخدعون، أعداء الجمهورية الإسلامية، أعداء العرب.
🔸تطبيق العدل،المساواة، حل المشاكل و الاهتمام لحل المشاكل مهم و اساس، لكن اليوم الحكومة حكومتنا و هذه الحكومة ليست حكرا لأسرة خاصة. الأسرة المالكة ولت. اليوم المالكين لهذه الدولة، هم الناس.
🔸من ينحرف عن تطبيق الاسلام هو ضد الدولة و لو كان بلباس الدولة.
🔸طالما نحن نأدي واجبنا، لابد أن نتمتع بحقوقنا

نظرات  (۰)

هیچ نظری هنوز ثبت نشده است
ارسال نظر آزاد است، اما اگر قبلا در بیان ثبت نام کرده اید می توانید ابتدا وارد شوید.
شما میتوانید از این تگهای html استفاده کنید:
<b> یا <strong>، <em> یا <i>، <u>، <strike> یا <s>، <sup>، <sub>، <blockquote>، <code>، <pre>، <hr>، <br>، <p>، <a href="" title="">، <span style="">، <div align="">
تجدید کد امنیتی